البحرين بين المطرقة  والمعارضة  
التعليقات : 0
بتـاريخ : 24 سبتمبر 2017
بقـلم: drhaytham

 

البحرين بين المطرقة  والمعارضة  ….

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ماهو الذنب التي ارتكبه رجال الامن للمحافظه على امن المملكه وحفظ النظام 

 

 

الدكتور هيثم القرعان 

مع اقتراب العام السابع  على قيام الثورة في مملكة البحرين والتحري والبحث من قبل المنظمة الدبلوماسية العالمية ونشطائها

نستهجن ونستغرب من الأشخاص التي تبحث عن إثارة النعرات الطائفية التي يقوموا فيها ومن بداية دوار اللؤلؤة والتنديد التي يعتب الكثير على منظمات حقوق الإنسان في الوقوف معهم ضد حكومة البحرين التي هي تدافع عن شعبها وعن المقمين على أرضها واستوقفني مقال إلى احد المعارضة البحرينية في احد المواقع وليس إنا ألان أتكلم عن الطائفة  وليس دفاعا عن حكومة البحرين  على قدر الدفاع عن الحق وعندما قرأت بعض ما يكتب وهذا الذي أجاز لي الرد على بعض الذي يدعون كاتب أو راصد  لو تم سؤالهم من هي الدولة التي أحضرت وطالبة في تشكيل لجنة تقصي حقائق من خارج دولتهم و الاجابه هي  مملكة البحرين وأيضا قبل ان تهاجم المنظمات الحقوقية مملكة البحرين لو تم الاطلاع على ما يدور في البحرين من قبل البعض وكشف الاشخاص  التي لهم مأرب شخصيه في زرع الفتنه في هذه الظروف لتم الموافقة على محاسبتهم  وعندما يتم إصدار إحكام في سحب الجنسية من بعض المتجاوزين على قانون الدولة  وهل المنظمات الدولية لا يوجد لديها قانون لتميز الانتهاك من غيره وعندما يتم سحب الجنسية من البعض الليس القانون من أجاز لهم سحبها وقد صدر فيها حكم قضائي قطعي حسب قانون الدولة التي أصدرت هذا القرار .

ولكن الملاحظ من الموضوع عندما يزج الطائفية والجنسيات يستعطفون  بعض المنظمات والجمعيات التي تندد با التجاوزات بدون الوقوف على الحقيقة في الآونة الأخيرة عندما  اتهمت منظمة العفو الدولية في تقريرها  السلطات البحرينية بتشديد حملة القمع ضد معارضيها والتراجع عن وعودها بإجراء مراجعة لطريقة تعاملها مع مسألة حقوق الإنسان وإدخال إصلاحات عليها. واتهمت المنظمة حكومات غربية بغض الطرف عن ذلك وسؤالي الى الزملاء في منظمة العفو الدولية على ماذا اعتمدت في كتابة تقريرها . وهل تم محاكمة شخص لدى القضاء بدون ذنب وهل القانون في الدول التي تدافع عن حقوق الإنسان لا تحاسب إحراق الأموال العامة وجرائم القتل التي تقوم فيها المعارضة ضد حكومة البحرين وهل يطبق القانون على حكومة البحرين ولا يطبق القانون على المسمى باانفسهم المعارضة اترك الجواب إلى الزملاء في منظمات الحقوقية وما هي مصلحة الحكومة والقضاء البحريني في إغلاق جمعية الوفاق وهل تم إغلاقها بدون حكم قضائي وذنب وسجن رئيس جمعيتها ومحاسبته على الأخطاء التي تم ارتكابها . كثيرا من الأسئلة تدور لدى المراقب لدى المتابع الى ما يجري في مملكة البحرين . الاجابه لدى القارئ وقد ناشدت بعد الاطلاع على الأمور والمسيرات التي كانت تجوب شوارع ومحافظات البحرين في عدم الاساءه  إلى  الشعب البحريني ورجال الأمن وعند هروب بعض السجناء وقتل بعض رجال الأمن وهل لا يصدر بهم أحكام ومحاسبتهم على هذه الجرائم  حقوق الإنسان يطبق على الجميع ولكن لا يطبق على فئه ويترك فئة   الجواب لدى أيضا المنظمات الحقوقية بعيدا عن التعاطف .  وحتى التقرير المجحف في حق مملكة البحرين من قبل الزملاء في منظمة العفو الدوليه لقد تم الاعتراض عليهم بما يسمى في عدد الانتهاكات . 

قيم الخبر :

انشر الخبر على :

شارك برأيكك و اكتب تعليقك

إكتب تعليقك

يجب أن تسجل دخولك لكتابة تعليق.

عدد المواضيع: 106

عدد التعليقات: 0

المنظمة الدبلوماسية العالمية هي منظمة دولية مسجله تحت رقم ^1437905-NGO^
 
العربيةEnglishFrançaisItalianoEspañolУкраїнська
This site is protected by Eng Mohammed Kher ALkhawaldeh